وزارة التربية والتعليم اللبنانية تقدم وعداً لأهالي الطلاب بتسليم الإفادات المدرسية

لبنان – بيروت
30 كانون الثاني/ يناير 2020 

بعد مرور ما يقارب أربعة أشهر على معاناة الطلاب السوريين في لبنان بسبب مطالبتهم وزارة التربية والتعليم العالي بتسليم الشهادات الدراسية لامتحانات الشهادتين المتوسطية والثانوية، وعدت الوزارة أهالي الطلاب السوريين بتسليم إفادات نجاحهم في الامتحانات الرسمية تطبيقاً للقرار الصادر بتاريخ 2 كانون الثاني 2020 والقاضي بـ “تسليم الطلاب السوريين وسواهم من سائر الجنسيات الذين لا يحملون إقامات قانونية في لبنان، إفادات نجاحهم في الامتحانات الرسمية للشهادتين المتوسطة والثانوية العامة للعام 2019”.

إن التأخّر في تسليم الشهادات أرغم الكثير من الطلبة على عدم متابعتهم للمراحل الدراسية اللاحقة بالشهادتين، فلم يستطيعوا التسجيل للعام الدراسي الحالي 2019/2020، لعدم امتلاكهم الإفادات المطلوبة، علماً أن فترة التقديم للعام الدراسي الحالي قد انتهت في شهر أكتوبر 2019، فمن يعوض خسارة الطلاب فرصة الالتحاق بالمدارس والجامعات عاماً كاملاً؟ 

وكان “مركز وصول لحقوق الإنسان” قد نشر بتاريخ 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 تقريراً يلخّص فيه واقع اللاجئين في قطاع التعليم، وأضاء على معاناة الطلاب السوريين في ملاحقة الوزارة لاستلام شهاداتهم ومتابعة تحصيلهم العلمي، ووضع المركز نسخة من التقرير والمطالب لدى وزارة التربية والتعليم العالي وأجرى اتصالاته بالمعنيين عن هذا الملف، ونشر خبراً للمتابعة بتاريخ 13 كانون الثاني/يناير 2020 عن عدم استلام أي رد من وزارة التربية والتعليم اللبنانية.

يقع على عاتق وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية إيجاد حلول للطلاب الذين لم يتمكنوا من الالتحاق للسنة الدراسية الحالية 2019/2020 وتقديم التسهيلات للطلاب المسجلين حالياً، ويأمل “وصول” بأن تقوم الوزارة بمتابعة قضية التعليم للاجئين في لبنان عموماً عن كثب.