تجنب التعرض لخطر الترحيل والتوقيف أو الغرق

لاحظنا في الآونة الأخيرة محاولة عدد من اللاجئين/ات السوريين/ات مغادرة لبنان بطرق غير قانونية، بعد تعرضهم/ن لضغوطات غير مباشرة في مناطق إقامتهم/ن في لبنان، مما أدى إلى إحاطتهم/ن بخطر الترحيل خارج لبنان “عبر النقاط الحدودية البرية مع سوريا”، أو إحالتهم/ن للتحقيق وتوقيفهم/ن لدى الأمن العام اللبناني في بيروت، دون معرفة مصيرهم/ن لساعات طويلة.

لتجنب أي مخاطر حول حياتكم/ن، ينصح مركز وصول لحقوق الإنسان اللاجئين/ات السوريين/ات في لبنان:

* فيما يخص التأشيرات والسفر عبر مطار رفيق الحريري في بيروت:

– إن التأشيرات تصدر بشكل رسمي من قبل سفارة/قنصلية الدولة في لبنان، وإن كانت التأشيرة التي حصلتم عليها إلكترونية، يجب التأكد منها عبر محامٍ أو أحد أصدقائكم في الدول التي تنوون السفر إليها.

– عدم محاولة الحصول على تأشيرات إلى أي دولة بطريقة غير رسمية وقانونية. (لقد وقع الكثير من اللاجئين ضحية مكاتب تعمل في تزوير تأشيرات الدخول غير قانونية، نذكر بشكل خاص الدول التي نشطت الحركة إليها مؤخراً : قبرص التركية، السودان، كردستان العراق).

– إن كان وعدت إلى مطار رفيق الحريري، وتم منعك من دخول لبنان سابقاً، عدم التوقيع على أي ورقة من دون معرفة ما كُتب فيها، يفضل إن استطعت استشارة محامٍ، أو التواصل معنا عبر بريد الصفحة لنقدم لك الاستشارة “اطلبوا من الأمن العام السماح لكم بالتواصل مع المنظمات الحقوقية أو محاميين في لبنان لاستشارتهم بمحتوى الأوراق الذي سيتم عرضها عليكم”، السبب بأنه هناك لاجئين عادوا إلى بيروت وتم منعهم من الدخول إلى لبنان وأُجبروا على التوقيع وكانت تحتوي الورقة على موافقتهم بمغادرة لبنان بمحض إرادتهم (علماً أن لبنان ملتزم باتفاقيات وقوانين دولية تحمي اللاجئين من الإعادة القسرية إلى سوريا أو أي بلد مهدد فيه بالخطر)، يمكنكم رفض التوقيع إذا كنتم تشعرون بخطر الترحيل.

لتتعرفوا على القوانين والاتفاقيات الدولية التي يلتزم بها لبنان، شاهدوا الفيديو في الرابط :
https://www.youtube.com/watch?v=p6HU5UzTZ24&t=7s

* فيما يخص السفر عبر السفن التجارية من ميناء طرابلس:

لدينا معلومات تفيد بأن هناك حركة نشطة لسوريين ولبنانيين متواجدين في طرابلس، يطلبون مبالغ طائلة من أجل تسهيل عملية التهريب، وقد وصلتنا معلومات غير مكتملة عن اعتقال ووفاة عشرات اللاجئين السوريين ممن حاولوا السفر إلى تركيا عبر ميناء طرابلس في لبنان، ولم نستطع رصد حالات التوقيف و/أو الغرق للاجئين الذين غادروا منذ عدة أسابيع.

نتمنى على اللاجئين الذين ينوون مغادرة لبنان عدم اتخاذ أي طريقة غير قانونية تجنباً لوضعهم في خطر الغرق أو التوقيف “الحبس” أو الترحيل خارج لبنان عبر المعابر البرية الحدودية مع سوريا.

يرجى ممن لديه أي معلومات تتعلق بترحيل أو توقيف لاجئين جراء محاولتهم اتخاذ الطرق الغير قانونية إعلامنا بها عبر بريد الصفحة. سيتم الرد على الرسائل العاجلة شكراً لتحليكم بالصبر.