الأصدقاء والشركاء

إن مركز وصول لحقوق الإنسان لا يزال يحظى بدعم العديد من المنظمات المحلية اللبنانية والدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، وقد ساهمت هذه المنظمات في تقديم الدعم لاطلاق نشاطات “وصول” في لبنان عام 2019، وكان بعضهم محفزًا للفريق على تأسيس “وصول” نظرًا للحاجة الملحة له في لبنان.
ولا ينسى “وصول” دور الكثير من المدافعين عن حقوق الإنسان من عدة بلدان عربية وأجنبية الذين وضعوا بصماتهم المميزة في التشجيع والثناء والمتابعة أثناء عملية التأسيس عامَي 2017-2018.