بعد عام على انفجار مرفأ بيروت، تقييم احتياجات اللاجئين السوريين المتضررين من انفجار مرفأ بيروت

4 آب/أغسطس 2021

لم يكن 4 آب/أغسطس 2020 يومًا عاديًا على العاصمة اللبنانية، لقد تحولت بيروت في ذلك اليوم إلى مدينة منكوبة يعمّها الحزن والدمار نتيجة انفجار المرفأ وما ترتب عليه من تداعيات مأساوية على العاصمة وسكانها.

مرّ عام على تلك الكارثة، وأفظع ما فيها هي الخسائر البشرية التي خلّفتها، لقد أسفر الانفجار عن أكثر من 200 ضحية، كما أصيب على أثره 6,500 آخرين، ودمر جزءًا من قلب بيروت التاريخي، حيث ألحق الانفجار الضرر بما يقارب 9,200 مبنى يتضمنهم 73,000 شقة، وبالنتيجة تأثر 219,000 شخص من قاطنيهم. وخسر ما يقارب 70,000 عامل وظائفهم، مما ترتب عليه آثار سلبية مباشرة على الحالة المعيشية لــ 12,000 أسرة على الأقل.

يستعرض هذا التقرير أهم منافذ الدعم الدولي الذي تلقاه لبنان جرّاء الانفجار، ويلقي الضوء على أكبر التحديات التي رافقت تقديم المساعدات، كما يشرح أوجه معاناة اللاجئين السوريين المتضررين من الانفجار خلال العام الماضي.

للاطلاع على التقرير: