الموت في الانفجارات يلاحق السوريين إلى لبنان!

لموت لا يفرّق بين لاجئ ومواطن ومقيم، وأيضًا الإنسانية لا تمّز بين على أساس الجنس أو العرق أو المذهب.